مدرسة آرام ديكران

الموضوع في 'اخبار اليوم- news today' بواسطة kobani team, بتاريخ ‏8/8/09.

  1. kobani team

    kobani team KobanisatTeam طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11/4/08
    المشاركات:
    16,096
    الإعجابات المتلقاة:
    29
    صلاح بدرالدين : مدرسة آرام ديكران

    السبت, 08 أغسطس 2009 19:48 كوباني سات


    [​IMG]


    شاهدت الفنان الأرمني الكبير الراحل – آرام ديكران – للمرة الأولى في ستينات القرن الماضي لدى حضور حفل زفاف أحد أصدقائي في مدينة القامشلي وقد لفت نظري وكذلك أنظار الجموع الحاضرة ليس شجاعة الفنان العظيم في تقديم أغاني كردية وهي في خانة الممنوعات والخطرة على " الأمن القومي " بحسب عقلية أنظمة الاستبداد واختراقه جدار الخوف واستعداده لمواجهة المجهول أقله المساءلة الأمنية والاعتقال والتعذيب كما حصل لأقرانه الفنانين الكرد من قبله فحسب بل لابداعه في تقديم نمط جديد من الأغاني الكردية نصوصا وأداء موسيقى فكانت تقديماته الغنائية الفولكلورية – البشيرية – الأصيلة ( نسبة الى منطقة بشيري التابعة لولاية باطمان في كردستان تركيا المعروفة بجمال الطبيعة والتي تحتضن عبر التاريخ خليطا تعدديا قوميا ودينيا من كرد وأرمن ومسلمين وأزيديي خالتا والتي تقع على مقربة من دجلة المسماة هناك بنهر بشيرية وأنجبت المئات من مشاهير الطرب والغناء )
    وكذلك باقة من قصائد الشعراء الكرد الكبار وبعضا من كلمات وألحان والده ومعلمه الأول ومن أشهرها بنظري الأغنية الذائعة الصيت " شف جو " و " جافي ته ي رشو بله ك " والتي تناسقت مع مقاماتها الجميل رقصات وحركات ايقاعية ومن أبدعها الحكاية الغنائية " خروفتي المدللة " التي يربيها الشاب بكل اهتمام لأنها بعد أن تكبرسيرهن بثمنها مهر حبيبته تلك التي تقاسمها فريقان متقابلان تبادلا الأداء بالغناء والضرب بالأكف أداها جمع من الرجال والنساء من الأرمن والكرد عبرت بحركاتها المتناسقة اضافة الى مشاعر حب الحياة وجمال المرأة معاني معبرة عن مآسي الابادة التي مارسها العنصرييون الطورانييون ضد الشعبين الأرمني والكردي .

    في احدى زياراتي للاتحاد السوفييتي السابق انتقلنا من موسكو الى – يريفان – عاصمة جمهورية أرمينيا السوفييتية وطلبت من الجهة المضيفة زيارة منزل آرام ديكران وتوجهنا برفقة المثقف الكردي الأرميني السوفييتي دكتور جليلي جليل الى مدينة – آبوفيان – حيث يقيم ووصلنا المنزل وللأسف كان مسافرا واجتمعنا مع أفراد عائلته الذين استقبلونا بكل حفاوة وتشاء الصدف أن تكون زوجة الراحل من مواليد قريتي جمعاية التي سكنتها لأعوام عائلات أرمنية من نفس منطقة عائلتنا – بشيري – قادتها الأقدار للتلاقي مجددا في – بني ختي – ( ماوراء خط الترين ) هربا من بطش العدو المشترك ومن بين أبناء تلك العائلات من توجه الى لبنان وانخرط في الأحزاب الأرمنية ليقوموا بعد ذلك بأدوار ايجابية في اعادة اللحمة الى العلاقات الأرمنية الكردية ومنهم من استقبل كبير عائلتنا – خليلي سمي – الذي أنقذ الأرمن في منطقة نفوذه – ببلاد البشيرية ومضارب آل ديبو - من الابادة التركية بعد هروبه من منفاه الأناضولي واصلا – جمعاية – منهكا مريضا بالسل ونقله الى مشفى – المحنث – الخاص بالأمراض الصدرية في لبنان على نفقة حزب – الطاشناق – حيث وافته المنية هناك ووري الثرى في مقابر الأرمن ببرج حمود بناء على فتوى خاص من البطريرك الأرمني .

    دشن الفنان المطرب الموسيقار آرام ديكران مدرسة جديدة في الغناء الكردي جمعت بين الأصالة والحداثة ودمجت الموسيقى واللحن والغزل والجمال بالالتزام بقضايا الشعب والوطن وهو من عبر خير تعبير عبر صوته وآلته الموسيقية عن معاناة الأرمن والكرد ووحدة نضالهما ومصيرهما لم يتوقف أبدا عن ابداعه وعطائه رغم كل المعوقات واجتاز كل الحواجز القومية والدينية ليغني بالنهاية للانسان المعذب المحروم من الحرية وحق الحياة كرديا كان أم أرمنيا شركسيا أم شيشانيا ومن باب الوفاء للرجل فان كل فناني الغناء والطرب من الكرد الذين جاؤوا من بعده مدينون لمدرسته الحديثة وعليهم الحفاظ عليها وتطويرها واغنائها .

    لقد وضع اللبنة الأولى في صرح هذه المدرسة الأصيلة – الحديثة والده عندما كان في القامشلي وأصبح التلميذ النجيب المبدع من بعده بل حمل أولاده ذلك الارث اللذين شاركوه في نشاطاته الفنية , واستمر العطاء بعد انتقاله الى – هايستان – أرض الآباء والأجداد في أرمينيا حيث فتحت أمامه آفاقا أكثر تلاؤما ليغرد كطائر حر عاشق للحياة الجديدة في راديو يريفان وليواصل ابداعه الفني في بيئته القومية وبعد ذلك في الدول الأوروبية دون أن يتخلى لحظة عن الغناء بالكردية حيث أتقنها اسوة بمواطنه الراحل المطرب العظيم – كربيت خاجو – الذي له فضل كبير على الغناء الكردي حيث قام بدور أساسي في دعم الأديب الراحل – جاسمي جليل – في افتتاح قسم كردي للمرة الأولى في راديو يريفان في كنف نظام ثورة أكتوبر وقدم نفسه كفنان كردي بعد تغيير اللكنة الأرمنية في اسمه عند تقديم الطلب للجهات الرسمية حيث لم يكن حينذاك في أرمينيا أي فنان كردي وهي شهادة موثقة سمعتها من الراحل العم – جاسم – لدى اللقاء به بمنزله بحضور أبنائه وبناته وآخرين .

    آرام ديكران مدرسة فنية متجددة تركت بصماتها في الفن الكردي من موسيقى وغناء ولحن وخلفت أثرا لايمكن امحاؤه في كل بيت كردي اغنياته على كل شفة ولسان واسمه محفور في الوجدان الكردي في كل مكان وفي الوقت ذاته ظاهرة سياسية انبثقت من أعماق التاريخ لتزاوج الحاضر وتؤسس للمستقبل مستقبل شعوبنا في التحرر والتعايش السلمي والتآلف والعيش المشترك والتمازج الثقافي لقد كتب على هذا العبقري أن يحمل هموم المعذبين ويجسد مأساة الملايين من الأرمن والكرد فقد كانت طفولته ثمرة هروب عائلته المشردة من بطش الطغاة لينتهي بها المآل في القامشلي ليعود قي شبابه الى الوطن الأم ثم يغادره الى ديار الغربة الأوروبية وينتهي به المطاف في اليونان حيث توقف قلبه الكبير الحزين .

    سيبقى آرام ديكران في سجل الخالدين
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. xelil jan

    xelil jan New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏28/8/08
    المشاركات:
    62
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    رد: مدرسة آرام ديكران

    شكرا اخي عبدو على الموضوع لقد استطاع الفنان ارام من خلال فنه أن يعبر حبه وتضامنه مع القضية والشعب الكرديين وكان موضع أحترام وتقدير الشعب الكوردي ونال شرف محبة القائد عبدالله اوجلان له وكان القائد يشير دائما إلى متابعة حالته الصحية وكان يبعث إليه بتحياته في أغلب لقاءاته مع المحامين ,نم قرير العين ايها الفنان العظيم أرام لقد استطعت زرع محبتك في قلوب الكثيرين من الكورد والارمن وغيرهم .
     
  3. كول نار

    كول نار KobanisatTeam

    إنضم إلينا في:
    ‏26/1/09
    المشاركات:
    59,298
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    حيث للأغتراب وجود
    رد: مدرسة آرام ديكران

    كل الشكر لالك اخي
     
  4. كوليلك

    كوليلك New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏22/6/09
    المشاركات:
    2,146
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    موظفة
    الإقامة:
    سوريا
    رد: مدرسة آرام ديكران

    الف شكر على هذا الموضوع الرائع
     
  5. كلبهار

    كلبهار مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏14/9/11
    المشاركات:
    24,954
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    الإقامة:
    كردستان
    هور يانعه في بساتين المنتدى نجني ثمارها من خلال الطرح الرائع لمواضيع اروع
    وجمالية لا يضاهيها سوى هذا النثر البهي
    فمع نشيد الطيور
    وتباشير فجر كل يوم
    وتغريد كل عصفور
    وتفتح الزهور
    اشكرك من عميق القلب على هذا الطرح الجميل
    بانتظار المزيد من الجمال والمواضيع الرائعه
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة