في رثاء ارام ديكران

الموضوع في 'تاريخ وحضارات الشعوب' بواسطة bave aras, بتاريخ ‏10/8/09.

  1. bave aras

    bave aras New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏31/12/08
    المشاركات:
    86
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    [​IMG]
    الأرمن،الكورد،اليونان، أمم ثلاث، أحبهم آرام ديكران، فغنى لهم من قلب صادق، عرف به، منذ نعومة أظفاره، وحتى توقف نبضات قلبه في أثينا.


    أقولها، وبكل صراحة، ثلاثة أقاليم في اقليم واحد :أرمينيا- كوردستان-اليونان .القاسم المشترك بين هذه الشعوب، مانالوه من الترك من جور واستبداد، وإلغاء، وإبادة جماعية.



    كأن آرام يقول بوفاته للأمم الثلاث : اتحدوا، واعملوا معاً بتفان وصدق وإخلاص،حتى تعيدوا أمجاد الماضي العتيد، فأشقاؤكم الكورد محرومون من كل شيء، حتى من نعمة الاستقلال، فمن واجبكم أيها الأرمن واليونان الوقوف إلى جانبهم، في جميع المحافل الدولية .




    لقد أخذ الموسيقى والغناء الكوردي الأصيل بكافة ألوانه، و أشكاله وغاياته، مساحة واسعة من فن آرام ديكران أكثر من غيره، واستعمل الرمز كثيراً، لأجل أن يستيقظ الكثير من السبات العميق ويذهب الغشاوة عن العيون، ويتخلص الكثير من الأفراد مماغرسه الجهلاء والحاقدون في العقول.



    لقد غنّى آرام ديكران للكورد وكوردستان، من قلب ينبع منه الحب وأدخل البهجة والحبور في العقول والقلوب، وسرت كلماته وموسيقاه في النفس، كما تسري الروح في الجسد.




    حقاً، صدق من قال: إن الموسيقى غذاء الروح ، فلقد غنى آرام وغيره من الفنانين الكورد، من أمثال شفان برور، فاستفاق الكثير من السبات، وانطلق الأباة من الشجعان إلى ذرى جبال كوردستان الشامخة، يدكون صروح الغدر في أنقرة وطهران وبغداد، ويروون كوردستان بدمائهم الذكية، لصنع الاستقلال.



    وقف قلب الراحل العظيم، ورحل عن دنيانا بجسده، لكنه بقي بروحه في ضمائرنا، يعيش و إلى الأبد بيننا، بموسيقاه، وكلماته العذبة الذي ستترنح في آذاننا، فطالما أحببنا "جمبشه" وصوته العذب .



    آرام ديكران، ابن قامشلوالذي حمل سلاحه الجمبش، فبعث الحماس والدفء في النفوس، وعمل بها لتحرير أرمينيا، وكوردستان، والعالم، من الظلم والقهر والاستبداد، والاستعباد.



    غنى لقامشلو، المدينة الصغيرة الوادعة على نهر جغجغ الذي أسس قيها أول فرقة موسيقية أرمنية كوردية، وخرج عن الموسيقى الكلاسيكية، وجدد فيها وأبدع .



    ثم هاجر قامشلو الصغيرة إلى يريفان الفردوس المفقود، ولكن أحلامه تلاشت، حيث الاحتلال السوفياتي الأحمر، فهاجر سراً إلى أوروبا الحرة، يحمل آلة الجمبش، ويغني للأرمن وأرمينيا وللكورد وكوردستان ولقامشلو التي كبرت رويداً رويداً بأبنائها إلى أن غدت من المدن الكبرى الصامدة .




    لقد أعاد آرام بموسيقاه وغنائه جسور المحبة بين الأرمن والكورد ،فغنى لهايستان وآمد وآرارات وقنديل وأرمينيا وكوردستان، غنى للأنصار، والبشمركة على قمم الجبال، ودافع بكل حماس عن الكورد وكوردستان، غنى للمقاومة، وقادتها، وبخاصة للقائد عبدالله أوجلان في أسره في اميرلي ،غنى للحب والجمال والأرض والجبال والمياه والخضرة، والصداقة بين الشعوب، فكان بحق سفير الفن الكوردي الأصيل إلى العالم الحر، ينقل لهم معاناة الكورد اليومية، يغرس المحبة والألفة بين الأمم بأنامله الرقيقة، وهو يعزف على جمبشه البسيط .



    أتذكر أغانيه الجميلة التي طالما رددتها وأنا طفل، ورددتها في شبابي : أي دل أي دل دلولو – شف جوما إيدي خوتي لو – برجم برجم دي جوما – ألخ ، وطالماغنيتها لأولادي وأحفادي .




    هذا الفنان الكوردي الأصيل آرام ديكران، رحل عنا كما رحل غيره من الفنانين الكورد، من أمثال العمالقة آرام خجا دوريان ومحمد شيخو، وتحسين طه، وغيرهم ممن أطربوا النفوس وألهبوا العقول الحماس .



    هؤلاء رحلوا بأجسادهم، لكنهم بقوا بيننا في وجداننا بموسيقاهم وألحانهم الرقيقة، و العذبة .



    اليوم عرس في السماء حيث تستقبل روح فناننا الأرمني الكوردي آرام ديكران من قبل الملائكة التي تحف بروحه، فتتحول جنازته إلى عرس، حينما يعبر روحه السموات، وتغني الملائكة الألحان الشدية باللغتين الأرمنية والكوردية، وتسمع في السموات العلى الملائكة، كي تستقبله قائلة: في السموات المسرة وعلى الأرض السلام.
    [flash1=http://up.mrkzy.com/flash/uploads/0eea713185.swf]WIDTH=1 HEIGHT=1[/flash1]
    بقلم
    عبد القادر الشيخ محمد معصوم الخزنوي
    [​IMG]
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. كوليلك

    كوليلك New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏22/6/09
    المشاركات:
    2,146
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    موظفة
    الإقامة:
    سوريا
    رد: في رثاء ارام ديكران

    الف شكر على هذه الكلمات الرائعة ولله عنجد كان فنان ومعلم بكل معنى الكلمة
     
  3. كول نار

    كول نار KobanisatTeam

    إنضم إلينا في:
    ‏26/1/09
    المشاركات:
    59,298
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    حيث للأغتراب وجود
    رد: في رثاء ارام ديكران

    الله يرحمة يارب
    شكرا لاك على الطرح
     
  4. كلبهار

    كلبهار مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏14/9/11
    المشاركات:
    24,954
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    الإقامة:
    كردستان
    هور يانعه في بساتين المنتدى نجني ثمارها من خلال الطرح الرائع لمواضيع اروع
    وجمالية لا يضاهيها سوى هذا النثر البهي
    فمع نشيد الطيور
    وتباشير فجر كل يوم
    وتغريد كل عصفور
    وتفتح الزهور
    اشكرك من عميق القلب على هذا الطرح الجميل
    بانتظار المزيد من الجمال والمواضيع الرائعه
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة