روجين

الموضوع في 'واحة الأدب والفنون - Literature' بواسطة خورشيد, بتاريخ ‏15/10/09.

  1. خورشيد

    خورشيد شاعر

    إنضم إلينا في:
    ‏13/8/09
    المشاركات:
    17
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    روجين

    مروان خورشيد عبد القادر

    لماذا أنا...؟
    ولماذا أنتِ...؟
    سؤالان صغيران على الأسرار الكبيرة
    عاليان على قوة الطيران بشرر الإجابات الممكنة.
    كلما دخلا النص..
    استعارا اللغة من الحداثة
    فأشعلا تبغ القصائد تحت قميصك الحنون
    ليبدأ زمن الحروب من جديد
    وتبدأ يداي الشاطرتان في الحساب
    بعدِّ الغنائم من فضة و ذهب و مسك و عنبر
    وتبدأ أشجاري بتحرير أغصانك البيضاء
    وزجها
    غصناً..
    غصناً..
    في فضاءات تبشر بثمار مجدية
    تبشّر بالطيران الأفقي في إتجهات تشظي أزهارك
    بالنضوج و اللاهذيان
    تبشّر بالطيران العامودي نحو استدارات نخيلي
    في سحابات قصية جداً على الهذيان
    ثم تأتي غيومك البيضاء
    بالدهشة فوق الحنين
    وبأعراس الحنّة في ضيعتنا الخضراء
    تأتي بأسرار تقوس الهلال أول تشكل الدوائر في الفراغ
    و أسرار اكتمال البدر أخر امتلاء الفراغات في التشكل..
    روجين..
    لماذا كلما تقصفتْ دماء الصدفة في جسـد القصائد ببرق المفاجئات المذهلة ورعد الاكتشــــــــافات الجديدة راحتْ إشراقات البزوغ في الأصابع تهطلُ أفلاكَ القلب بالياسمين والغناء ..
    تهطلُ أفلاكَ القلب بأحزان غامضة جداً في أعراس أكرادنا..
    كأنهم يقلبون جمر التعازي على ما نهب من أوطانهم وطناً....وطناً
    و ما أسرِ من أحلامهم في القتال والقتال المضاد
    وسفك ما أشتعل من أنوثة صباياهم في الجبال
    كلّ ذلك يحصل وهم في عرس يشبه مأتماً أســود..
    فهل جاء اللقاء صدفة على جبل لا كهف له
    سوى فضاءات غار الحرائق فوق هزائم شاعر يقتعد الحياة في حجارة من حديد ومرمر
    جاء اللقاء عالياً عن أقصى الاحتمالات في الصدفة ..لألقي بارتباك اللغة خارج الحداثة ثم أبني مجد القصيدة بشظايا مديحي الأبيض
    جاء اللقاء مكثفاً بالقصف والنسف و الدمار المجدي
    لأســــتوي على عرش القصائد وتستوي سيدة على عرش الملكات بما لدى خصرك من زهر فضي نابت في الرقص وبكامل ما لدى خطاك الصغيرة من افتخارات و زهو طاووس كحلي أزرق..
    روجين
    هذا أول اشتداد القصف من هطولات نعناعك..
    هادئةً..هادرةً بانسكابك الزهوة كلما لامس خدك
    اشتقاقات النور والضوء في معادلات القمر..
    من وقتها يا روجين
    راحتْ إنتباهات اليدين للغةِ تشتّد على عطاش الحداثة بأمطار لها نكهة الانتقام من غضار الأرض
    لها نكهة القراءات الخجولة فوق انزلاق الرخام
    على نهد إذا سال منه ماءً ..
    كان فاتحاً في خضرته
    ينبثق من مرايا الروح
    مزدحماً بإنفجارات الصدام بالشهوة والدهشة ..
    أمطار صيفك يا روجين
    أغرقتْ نرجسية أصابعي بالفصاحة
    فكتبتْ فيك ما استطاعتْ إليها من الوصف
    مطاعةً لكل قصف و نسف و دمار مجدي ..
    ثم راحتْ تفتش عن حمام زاجل مدرب على أسرار الفضاء فوق الجبال ليدس الكتابة كاملة بقصـــــــــتها و قصيدتها بين يديك و يوصيها بالرفقة والفغران على تطاولات الشاعر في وصف ما منك وصف ثم إقتعد ثمالة الإنتظارات ....
    أمطار صيفك أول الأيلول من هذه الحياة
    أسمتْ و أعلتْ بقوة الدماء
    فأرشقتْ على غيابك بالنداءات مبرئة من كل إيماءات الليل ..
    فتعالي إليكِ..يا روجين
    لتزيحي عن قصيدتي نوايا الغراب
    وتدفعي بأمطار صيفك من أول الأيلول إلى شتاءات الشروق أخر الكانون
    لذلك لا تتفاجئي من انسكاب القصائد عليك..
    كلما مرّ فوق بياضك غيم ماطر مكثف بالحنين و الكلام
    فكلما زادني انسكا بات نعناعك
    أجيء إليك بنكهة الأمطار ممزوجة بما سيقصفه غيمك
    فكل الانتظار لكِ ..وإليكِ
    طالما دامتْ آثار القصف على دماء اللغة و هي تدخل ما بعد الحداثة
    و طالما زاد سؤال في عينيك الشاردتين عن مصير القتلى في بريقهما
    فزادهم قتيل
    من أعلى دمه سقط
    كل الانتظار لكِ..وإليكِ
    طالما راح فوق السؤالين يطير تعجبا ً في سؤال آخر
    كم كان قتلك له يا روجين جميلا
    كم كان قتلك له جميلا ؟؟؟!!!..
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. علي نوح

    علي نوح New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏8/2/09
    المشاركات:
    94
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    كردستان _شنكال
    رد: روجين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    السلام عليكم ورحمتوه وبركاتوه


    شكراااا لكم اخواني واخوتاتي على الموضوع الجميل والرائيع ..... دام الابداع هنا والازدهار ...

    نورتم المنتدى بتواجدكم ومواضيعكم الجميلة .. الى الامام معنا ...

    تحياتي لكم

    محبكم ...
    علي نوح
     
  3. كلبهار

    كلبهار مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏14/9/11
    المشاركات:
    24,954
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    الإقامة:
    كردستان
    هور يانعه في بساتين المنتدى نجني ثمارها من خلال الطرح الرائع لمواضيع اروع
    وجمالية لا يضاهيها سوى هذا النثر البهي
    فمع نشيد الطيور
    وتباشير فجر كل يوم
    وتغريد كل عصفور
    وتفتح الزهور
    اشكرك من عميق القلب على هذا الطرح الجميل
    بانتظار المزيد من الجمال والمواضيع الرائعه
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة