المناجاة

الموضوع في 'منتدى كوباني العام' بواسطة muhmmad alo, بتاريخ ‏16/8/08.

  1. muhmmad alo

    muhmmad alo كاتب

    إنضم إلينا في:
    ‏10/8/08
    المشاركات:
    585
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على محمد خاتم النبين ،وعلى آله وصحبه وتابعيه بإحسان إلى يوم الدين:

    أرجو من الله أن يوفقنا أن نقدم لكم المناجات للإمام ابن عطاء الله السكندري .

    أرجو من الله أن ينفعنا وينفعكم به في الدنيا والآخرة .

    ( نبذة عن حياته)

    هو الإمام الكبير ،والواعظ الشهير المربي أبو الفضل تاج الدين احمد بن عبد الكريم الجذامي نسباً ،المالكي مذهباً ،السكندري داراً .
    كان جامعاً لأنواع العلوم من تفسير وحديث وفقه وأصول ونحو وغير ذلك . وله وعظ يعذب في القلوب ،ويحلو في النفوس . قال الجاحظ ابن الحجر العسقلاني : كان المتكلم على لسان الصوفية في زمانه ،وكانت له جلالة عجيبة ووقع في النفوس .وقال الذهبي : كان ابن عطاء يتكلم بالجامع الأزهر فوق الكرسي بكلام يروّّّّّحُ النفس . ومزج كلام القوم بآثار السلف وفنون العلم فكثر أتباعه ، وكانت عليه سيما الخير . وكان يحضر مجلس وعظه الأئمة مثل الشيخ تقي الدين السبكي ،وقرأ عليه كتاب (الحكم) . وقال شيخه أبو العباس المرسى : والله لا يموت هذا شاب حتى يكون داعياً يدعو إلى الله . مؤلفاته كثيرة أذكر منها.
    1 - ((لطاف المنن في مناقب أبي العباس وشيخه أبى الحسن ))
    2 - التنوير في إسقاط التدبير
    3 - تاج العروس الهادي لتهذيب النفوس
    4 - القصد المجرد في معرفة اسم المفرد
    ولله الحمد والشكر أنا المقدم العبد الفقير إلى الله مصطفى حاج فاضل

    (المناجاة)

    1 - إلهي أنا الفقير في غناي فكيف لا أكون فقيراً في فقري
    2 - إلهي أنا الجاهل في علمي فكيف لا أكون جهولاً في جهلي
    3 - إلهي إن اختلاف تدبيرك وسرعة حلول مقاديرك منعا عبادك العارفين عن السكون إلى عطاء واليأس منك في بلاء
    4- إلهي مني ما يليق بلؤمي ومنك ما يليق بكرمك
    5- إلهي !وصفت نفسك باللطيف والرأفة بي قبل وجود ضعفي أفتمنعني منها بعد وجود ضعفي
    6 - إلهي كيف تكلني إلى نفسي وقد تكفلت بي ؟ أم كيف أخيب وآنت الحفي بي ،ها أنا أتوسل إليك بفقري إليك ،وكيف أتوسل إليك بما هو محالٌ أن يصل إليك ؟ أم كيف أترجم لك بمقالي وهو منك برز إليك ؟ أم كيف تخيب آمالي ، وهي قد وفدت إليك؟ أم كيف لا تحسن أحوالي وبك قامت إليك؟
    7 - إلهي إن ظهرت المحاسن مني فبفضلك ولك المنة علي وإن ظهرت المساوئُ مني فبعدلك ولك الحجة علي
    8 - إلهي ! ما لطفك بي مع عظيم جهلي ، وما أرحمك بي مع قبيح فعلي
    9 - إلهي ! ما أقربك مني ، فما الذي يحجبني عنك ؟
    10 - إلهي ! ما أرأفك بي ، فما الذي يحجبني عنك ؟
    11 - إلهي ! قد علمت باختلاف الأثاروتنقلات الأطوار أن مرادك أن تتعرف إلي في كل شئ حتى لا أجهلك في شئ
    12 - إلهي ! كلما أخرسني لؤمي أنطقني كرمك وكلما اَيستني اوصافي أطمعتني منتك
    13 - إلهي ! من كانت محاسنه مساوي ، فكيف لا تكون مساويه مساوي ؟ ومكن حقائقه دعاوى فكيف لا تكون دعاويه دعاوى ؟
    14 - إلهي ! حكمك النافذ ،ومشيئتك القاهرة –لم يتركا لذي مقال مقالاً
    15 - إلهي ! كم من طاعة بنيتها، وحالة شيد تها –هدم اعتمادي عليها عدلُك، بل أقالني منها فضلك
    16 - إلهي ! إنك تعلم وإن لم تدم الطاعة مني فعلا جزماً ،فقد دامت محبة وعزماً
    17 - إلهي !كيف اعزم وآنت القاهر ؟ وكيف لا اعزم وأنت الآمر؟
    18 - إلهي !ترددي في الآثار يوجب بعُد المزار،فاجمعني عليك بخدمة توصلني إليك
    19 - إلهي !كيف يستدل عليك بما هو في وجوده مفتقرٌ إليك ؟ أيكون لغيرك من الظهور ما ليس لك حتى يكون هو المظهرُلك ؟!! متى غبت حتى تحتاج إلى دليل يدلُ عليك ؟ومتى بعدت تكون الآثار هي التي توصل إليك؟
    20 - إلهي !عميت عينٌ لا تراك عليها رقيبا ، وخسرت صفقة عبد لم يجعل له من حبك نصيبا
    21 - إلهي ! أمرت بالرجوع إلى الآثار فارجعني بكسوة الأنوار وهداية الاستبصار حتى ارجع إليك منها كما دخلت إليك منها مصون السر عن النظر إليها ، ومرفوع الهمة عن الاعتماد عليها ، إنك على كل شئ قدير
    22 - إلهي ! هذا ذلي ظاهرٌ بين يديك ، وهذا حالي لا يخفى عليك ، منك اطلب الوصول إليك ،وبك استدل عليك ، فاهدني بنورك إليك ، واقمني بصدق العبودية بين يديك
    23 - إلهي !علمني من علمك المخزون،وصني بسر اسمك المصون
    24 - إلهي ! حققني بحقائق آهل القرب ، واسلك بي مسالك آهل الجذب
    25 - إلهي !أغنني بتدبيرك عن تدبيري، وباختيارك عن اختياري ، وأوقفني على مراكز اضطراري
    26 - إلهي !أخرجني من ذل نفسي ، وطهرني من شكي وشركي قبل حلولي رمسي ، بك استنصر فانصرني ، وعليك أتوكل فلا تكلني ، وإياك اسأل فلا تخيبني ، وفي فضلك ارغب فلا تحرمني ، ولجنابك انتسب فلا تبعدني ، وببابك اقف فلا تطردني.
    27 - إلهي ! تقدس لغني بذاتك عن أن يصل إليك النفع منك فكيف لا تكون غنياً عني؟ رضاك عن أن تكون له علة منك ، فكيف تكون له علة مني؟ أنت ا لغني بذاتك عن أن يصل إليك النفع منك فكيف لا تكون غنياً عني؟
    28 - إلهي ! إن القضاء والقدر غلبني ، وإن الهوى بوثاق الشهوة أسرني ،فكن أنت النصير لي حتى تنصرني وتنصر بي ،واغنني بفضلك حتى استغني بك عن طلبي . أنت الذي أشرقت الأنوار في قلوب أوليائك حتى عرفك ووحدوك . وأنت الذي أزلت الاغبار من قلوب أحبائك حتى لم يحبوا سواك ، ولم يلجؤوا إلى غيرك. أنت المؤنس لهم حيث أوحشتهم العوالم ، وأنت الذي هديتهم حتى استبانت لهم المعالم. ماذا وجد من فقدك ، وما الذي فقد من وجدك ؟ لقد خاب من رضي دونك بدلاً ، ولقد خسر من بغى عنك متحولاً .
    29 - إلهي ! كيف يرجى سواك وأنت ما قطعت الإحسان ؟ كيف يطلب من غيرك وأنت ما بدلت عادة الامتنان ؟ يا من أذاق أحباءه حلاوة مؤانسته فقاموا بتن يديه متملقين . ويا من البس أولياءه ملابس هيبته فقاموا بعزته مستعزين . أنت الذاكر قبل الذاكرين ،وأنت البادئ بالإحسان من قبل توجه العابدين ،وأنت الجواد بالعطاء قبل طلب الطالبين، وأنت الوهاب ثم أنت لما وهبتنا من المستقرضين . .
    30 - إلهي ! إن رجائي لا ينقطع عنك وإن عصيتك ، كما أن خوفي لا يزايلني وإن أطعتك .
    31 - إلهي ! اطلبني برحمتك حتى اصل إليك ، واجذبني بمنتك حتى اقبل عليك .
    32 - إلهي ! قد دفعتني العوالم إليك ، وقد اوقفني علمي بكرمك عليك ؟
    33 - إلهي ! كيف أخيب وأنت أملى ؟ أم كيف أهان وعليك متكلي ؟
    34 - إلهي ! كيف استعز وأنت في الذلة اركز تني ؟ أم كيف لا استعز وإليك نسبتني؟ أم كيف لا افتقر وأنت الذي في القهر أقمتني ؟ أم كيف افتقر وأنت الذي بجودك أغنيتني؟ أنت الذي لا إله غيرك ، تعرفت لكل شئ ، فما جهلك شئ ، وأنت الذي تعرفت إلي في كل شئ فرأيتك ظاهراً في كل شئ ، يا من استوى برحمانيته على عرشه ، فصار العرش غيباً في رحمانيته ، كما صارت العوالم غيباً في عرشه ، محقت الآثار بالآثار ، ومحوت الاغبار بمحيطات أفلاك الأنوار. يا من احتجب في سرادقات عزه عن أن تدركه الأبصار . يا من تجلى بكمال بهائه ، فتحققت عظمته الأسرار ، كيف تخفى وأنت الظاهر ، أم كيف تغيب وأنت الرقيب الحاضر؟ .
    والله الموفق وبه نستعين
    وصلى الله على سيدنا محمد
    وعلى اله وصحبه أجمعين

    رجاء إذا امكن ان لا نضع صور بشرية وحيوانية تحت مواضيع الدينية
    أرجوكم لا تنسوا الدعاء و الاستغفار لنا ولكم
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. الزيباري

    الزيباري صديق المنتدى وقلم مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12/6/08
    المشاركات:
    105
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيك اخي الغالي على ماتقدمه من مواضيع جميلة ورائعة

    وذات فائدة لا حصر له
    جعله الله في ميزان حسناتك
     
  3. muhmmad alo

    muhmmad alo كاتب

    إنضم إلينا في:
    ‏10/8/08
    المشاركات:
    585
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الزيباري

    اسعدت كثيراً بمرورك

    جزاك الله خيراً

    دمت في حفظ المولى
     
  4. عاشق وطن

    عاشق وطن New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏24/7/08
    المشاركات:
    1,212
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الإقامة:
    الغربه
    باركك الله على المجهود الكبير
     
  5. muhmmad alo

    muhmmad alo كاتب

    إنضم إلينا في:
    ‏10/8/08
    المشاركات:
    585
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي عاشق

    تشكر انت على ردودك الجميلة المفرحة
     
  6. ئالان

    ئالان New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏5/6/08
    المشاركات:
    441
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    طالب
    الإقامة:
    **كوردستان**
    شكرا لك اخ محمد

    على الموضوع القيمة
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة