مجموعة قصص اهداء من عاشق الكم

الموضوع في 'واحة الأدب والفنون - Literature' بواسطة عاشق وطن, بتاريخ ‏16/9/08.

  1. عاشق وطن

    عاشق وطن New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏24/7/08
    المشاركات:
    1,212
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الإقامة:
    الغربه
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اليوم اقدملكم مجموعة قصص فيها الموعضه والفائدها انشالله

    تنال اعجابكم وتستفيدون منها .... اتركم مع القصص

    امتع واسعد الاوقات تجدونها هنا

    ...................
    القصه الاولى

    قصة القارب العجيب

    [​IMG]

    تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.

    وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله !

    وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره، تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر، وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم.

    فقال الملحد: إن هذا الرجل مجنون، فكيف يتجمع الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟! فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟!

    ....................

    القصه الثانيه

    الرجل والحلاق

    [​IMG]

    ذهب رجل ليحلق شعره عند الحلاق كالمعتاد وبمجرد أن جلس عند الحلاق بدأ الحديث يتفرع بهم ويتشعب حتى وصل لنقطة وجود الله. فقال الحلاق "هل تعلم يا سيدي، إنني لا يمكنني أن أصدق أن هناك إلها كما تقول؟".

    قال الرجل: "وكيف ذلك؟" فرد الحلاق قائلاً "بمجرد أن تخرج للشارع ستدرك أنه لا يوجد إله أخبرني إن كان يوجد إله حقاً كما تقول، لماذا يوجد المرضي والأطفال المشردة وغيرهم. إن كان موجوداً حقاً لماذا يكون هناك الألم والمعاناة التي في الأرض. لا أتصور أن علي أن أحب إلهاً يسمح بمثل هذه الأشياء".

    توقف الرجل للحظة ولم يجب وفضل أن يصمت عن هذه المناقشة لكنه بمجرد أن أنتهى من الحلاقة وخرج إلي الشارع رأي رجلاً شعره طويل وقذر ولحية مبعثرة ويبدو عليه أنه لم يحلق شعره منذ فترة طويلة فعاد الرجل إلى الحلاق وناداه ليرى هذا الرجل ثم قال "لا أظن أنه يوجد حلاقين في هذه المدينة" فقال الحلاق "وكيف هذا. أنا الحلاق وها أنا موجود هنا الآن".

    فقال الرجل: "لا. لو كان هناك حلاقين لما رأيت مثل هذا الرجل الطويل الشعر هناك"؟.

    فقال الحلاق: "إن هناك البعض لا يأتون لي فيكونون سيئ المنظر مثل هذا الرجل. فقط هذا

    لأنهم لم يأتوا لي".

    صاح الرجل: "هذه هي النقطة بيننا. إن الناس عندما لا يأتون لله يصبحون بهذا الشكل الذي جعلك تقول بأنه لا يوجد إله لكنه موجود ولا يحتاج منا سوي أن نذهب إليه لنرى أثر ذلك في هذا العالم لكنه موجود

    .....................

    القصه الثالثه

    قهوة بالملح!!

    [​IMG]

    كانت ملفته للانتباه.. ‏كثير من الشبان كانوا يلاحقونها، كان شابا عاديا ولم يكن ملفتا للانتباه في نهاية الحفلة تقدم إليها وعزمها على فنجان قهوة..فوجئت هي بالطلب.. ‏ولكن أدبها فرض عليها قبول الدعوة..جلسوا في مقهى للقهوة..كان مضطربا جدا ولم يستطع الحديث..هي بدورها شعرت بعدم الارتياح وكانت على وشك الاستئذان.

    وفجأة أشار للجرسون قائلاً: ‏رجاءا.. ‏أريد بعض الملح لقهوتي، الجميع نظر إليه باستغراب

    وأحمر وجهه خجلاً ومع هذا وضع الملح في قهوته وشربها.

    سألته بفضول: ‏لماذا هذه العادة ؟؟ ‏تقصد الملح على القهوة.

    رد عليها قائلا: ‏عندما كنت فتى صغيرا، كنت أعيش بالقرب من البحر، كنت أحب البحر وأشعر بملوحته، تماما مثل القهوة المالحة.. الآن كل مرة اشرب القهوة المالحه أتذكر طفولتي، بلدتي، واشتاق لأبوي اللذين يعيشان هناك الآن.

    ‏حينما قال ذلك ملأت عيناه الدموع.. ‏تأثر كثيرا، كان ذلك شعوره الحقيقي من صميم قلبه، الرجل الذي يستطيع البوح بشوقه لوطنه لابد أن يكون رجلا محبا له مهتم به، يشعر بالمسئولية تجاهه وتجاه أسرته.

    ثم بدأت هي بالحديث عن طفولتها وأهلها وكان حديثا ممتعا، داوموا على اللقاء، واكتشفت أنه الرجل الذي تنطبق عليه المواصفات التي تريدها، كان ذكيا، طيب القلب، حنوناً، ‏كان رجلا نادراً.. وكانت تشتاق إلى رؤيته، والشكر طبعا لقهوته المالحة.

    تزوجا وعاشا حياة رائعة، وكانت كلما صنعت له قهوة وضعت فيها ملحا لأنها كانت تدرك أنه يحبها هكذا.. ‏مالحة.

    ‏بعد أربعين عاما توفاه الله، وترك لها رساله هذا نصها:

    ‏عزيزتي، أرجوك سامحيني، سامحيني على كذبة حياتي، كانت الكذبة الوحيدة التي كذبتها عليك, ‏القهوة المالحة.

    ‏أتذكرين أول لقاء بيننا؟ كنت مضطربا وقتها وأردت طلب سكر لقهوتي ولكن نتيجة لاضطرابي طلبت ملحا.. ‏وخجلت من العدول عن كلامي فاستمريت، لم أكن أتوقع أن هذا سيكون بداية ارتباطنا سويا، ‏أردت اخبارك بالحقيقة بعد هذه الحادثة.. ولكني خفت أن أطلعك عليها!! ‏فقررت ألا أكذب عليك أبدا مرة اخرى.

    الآن أنا أموت,, ‏لذلك لست خائفا من إطلاعك على الحقيقة، أنا لا أحب القهوة المالحة!! ‏ياله من طعم غريب..‏لكني شربت القهوة المالحة طوال حياتي معك ولم أشعر بالأسف على شربي لها لأن وجودي معك يطغى على أي شيء.

    لو ان لي حياة أخرى أعيشها لعشتها معك حتى لو اضطررت لشرب القهوة المالحة مراراً وتكراراً.

    ‏دموعها أغرقت الرسالة، وحين سئلت ذات يوم ‏ما طعم القهوة المالحة؟

    أجابت: ‏أنها حلوة، وأجمل ما شربت في حياتي


    ....................

    حياتنا في هذه القصة


    [​IMG]




    في يوم من الأيام كان هناك رجلا مسافرا في رحلة مع زوجته وأولاده، وفى الطريق قابل شخصا واقفا في الطريق فسأله من أنت؟

    قال: أنا المال

    فسأل الرجل زوجته وأولاده، هل ندعه يركب معنا ؟

    فقالوا جميعا: نعم بالطبع فبالمال يمكننا إن نفعل اى شيء وأن نمتلك اى شيء نريده

    فركب معهم المال، وسارت السيارة حتى قابل شخصا آخر. فسأله الأب: من أنت؟

    فقال: أنا السلطة والمنصب

    فسأل الأب زوجته وأولاده، هل ندعه يركب معنا ؟

    فأجابوا جميعا بصوت واحد: نعم بالطبع، فبالسلطة والمنصب نستطيع أن نفعل أى شيء وأن نمتلك اى شيء نريده، فركب معهم السلطة والمنصب

    وسارت السيارة تكمل رحلتها وهكذا قابل أشخاص كثيرين بكل شهوات وملذات ومتع الدنيا

    حتى قابلوا شخصا فسأله الأب: من أنت ؟

    قال: أنا الدين

    فقال الأب والزوجة والأولاد في صوت واحد: ليس هذا وقته

    نحن نريد الدنيا ومتاعها والدين سيحرمنا منها وسيقيدنا

    وسنتعب في الالتزام بتعاليمه وحلال وحرام وصلاة وحجاب وصيام

    و و و وسيشق ذلك علينا

    ولكن من الممكن إن نرجع إليك بعد إن نستمتع بالدنيا وما فيها، فتركوه وسارت السيارة تكمل رحلتها

    وفجأة وجدوا على الطريق نقطة تفتيش وكلمة قف

    ووجدوا رجلا يشير للأب إن ينزل ويترك السيارة

    فقال الرجل للأب: انتهت الرحلة بالنسبة لك وعليك أن تنزل وتذهب معى فوجم الاب في ذهول ولم ينطق.

    فقال له الرجل: أنا افتش عن الدين.. هل معك الدين؟

    فقال الأب: لا لقد تركته على بعد مسافة قليلة فدعنى أرجع وآتى به

    فقال له الرجل: إنك لن تستطيع فعل هذا فالرحلة انتهت والرجوع مستحيل

    فقال الاب: ولكننى معى في السيارة المال والسلطة والمنصب والزوجة والاولاد

    و..و..و..و

    فقاطعه الرجل: انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا وستترك كل هذا وما كان لينفعك الا الدين الذى تركته في الطريق.

    فسأله الاب: من انت ؟

    قال الرجل: أنا الموت الذى كنت غافل عنه ولم تعمل حسابه

    ونظر الاب للسيارة فوجد زوجته تقود السيارة بدلا منه وبدأت السيارة تتحرك لتكمل رحلتها وفيها الاولاد والمال والسلطة ولم ينزل معه أحد.

    .............................................................

    ترقبو المجموعه الثانيه. امشالله الاسبوع القادم ... تحياتي وتقديري لكم
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. ئالان

    ئالان New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏5/6/08
    المشاركات:
    441
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    طالب
    الإقامة:
    **كوردستان**
    ههههههههه بجد قصص حلو تحياتي لك اخي المبدع عاشق


    [​IMG]
     
  3. عاشق وطن

    عاشق وطن New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏24/7/08
    المشاركات:
    1,212
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الإقامة:
    الغربه
    اشكر الكم التواجد وانشالله استفتو من هالقصص

    تحياتي وتقديري ياحلى اعضاء بالمنتدى
     
  4. كجا كردستان

    كجا كردستان ادارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11/4/08
    المشاركات:
    1,560
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    كوردستان سوريا
    بصراحه ما قرات غير قصة الحلاق و الرجل

    قصة حلوة كتير و فيها عبرة احلى

    يا ريت يا عاشق لو عملت كل قصة بموضوع كان

    احسن لانو هيك ما حدا راح يقراء بتعرف نحنا بطبعا

    قبل ما ندخل او نشوف الموضوع بنمل فمابالك بموضوع طويل !!!

    بس بوعدك الي راجعة يعطيك الف عافية يا مبدع تحياتي
     
  5. عاشق وطن

    عاشق وطن New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏24/7/08
    المشاركات:
    1,212
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الإقامة:
    الغربه
    الك الحريه ازا بقيتي تقرئي انا منزل هالقصص مشان تستفيدو
    مو مشان اتسلى والا اكون اكتر مواضيع والا اكتر مشاركات

    وهذه القصص انا قريتهن كلهن واستفدت منهن وحبيت الكم الخير

    والله انتم شايفين انو ملل .. على كل حال انتم احرار

    واشكر لكي هذا التواجد وهذا المرور .. تحياتي وتقديري الكم يامثقفين
     
  6. كجا كردستان

    كجا كردستان ادارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11/4/08
    المشاركات:
    1,560
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    كوردستان سوريا
    ههههههه لو انت فهمت قصدي غلط

    انا مو قصدي انو موضيعك مللة او مشان تكتر مشاركتك بلعكس

    انا قصدي انو لو كل قصة عملها بموضوع راح نقرئهم لانو

    ما حدا بيفضل الموضوع يكون طويل

    بعدين انت بتعرفين لو الموضوع مو عاجبني بقالك بكل صراحه

    بس مو هاد قصدي الموضوع حلو كتير و فيه عبرة حلوة
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة