حافظوا على اعراضكم العدالة السماوية

الموضوع في 'واحة الأدب والفنون - Literature' بواسطة محمود, بتاريخ ‏10/10/08.

  1. محمود

    محمود New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏30/9/08
    المشاركات:
    4
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    عدالة السماء
    أن رجلاً تاجراً .. بعث أحد أولاده في بضاعة له إلى بلد بعيد ..
    ولما أراد ولده أن يغادر قال له أبوه : يا بني .. احفظ عرض أختك في سفرك ..
    فعجب الولد .. كيف أحفظ عرضها وهي في البيت عندك .. فقال أبوه : احفظ عرضها .. وإن كنت بعيداً عنها ..
    فمضى الولد وسافر ..
    ومضت الأيام .. وكان في قريتهم .. شيخ كبير فقير .. يطوف بالبيوت ويبيع الماء ..
    فأتى في أحد الأيام .. ففتحت الفتاة الباب لهذا السقاء .. فدخل كعادته وسكب ما في قربته في آنيتهم .. والفتاة تنتظر خروجه لتغلق الباب ..
    فلما مر بها خارجاً .. مال إليها وقبلها قبلة سريعة .. ومضى .. وهو شيخ كبير .. ولم يعرف عنه السوء أو الخيانة ..
    ورآه الأب من إحدى النوافذ .. فسكت ..
    فلما عاد الولد بدأ يحدث أباه بما رأى واشترى ..
    فقال له أبوه : الم أقل لك أن تحفظ عرض أختك .. فاصدقني : هل تعرضت لامرأة في سفرك .. فقال الشاب : نعم..أصبت من امرأة قبلة..
    فقال له أبوه .. نعم .. دقّة بدقة .. ولو زدت زاد السقا ..
    يقول الامام الشافعي رحمه الله
    زن من وزنك وبما وزنك به فزنه
    ان كنت تريد هتك اعراض الناس اعلم كما تدين تدان كن من الغيرون على عرضك بالمحافظة على عرض غيرك يرحمك الله
    اخوكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ محمود ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. كلبهار

    كلبهار مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏14/9/11
    المشاركات:
    24,950
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    الإقامة:
    كردستان
    هور يانعه في بساتين المنتدى نجني ثمارها من خلال الطرح الرائع لمواضيع اروع
    وجمالية لا يضاهيها سوى هذا النثر البهي
    فمع نشيد الطيور
    وتباشير فجر كل يوم
    وتغريد كل عصفور
    وتفتح الزهور
    اشكرك من عميق القلب على هذا الطرح الجميل
    بانتظار المزيد من الجمال والمواضيع الرائعه
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة