الحب ....والحرية

الموضوع في 'منتدى كوباني العام' بواسطة TITO KOBANI, بتاريخ ‏16/2/09.

  1. TITO KOBANI

    TITO KOBANI New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏14/7/08
    المشاركات:
    194
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    كوردستان كوباني
    [​IMG]


    الحب أم الحرية
    هل فكرت يوما
    ما سيكون اختيارك؟
    أم انك لم تربط الموضوعين معا يوما ما في داخلك؟
    هل فكرت أذا أحببت يوما ما...أين سيكون موقع حريتك
    وأين ستضع موضوع حرية شريكك ؟
    أم أنك سوف تعيش الحب لأجل الحرية
    ولكن ربما تكون الحرية للحب ...شيئا أروع ...!؟
    هنا في هذا المقال الجميل والذي اختصرته أنا لعدم الإطالة على القارئ
    يتكلم الكاتب المبدع عبد الله باجبير عن هذا الموضوع
    بشيء من الجدل والحيرة
    ويذكر لنا قصة رائعة تثير التساؤلات في أعماقنا
    وتجعلنا نطيل التفكير فيما سنختار يوما ما
    لو ارتبطنا بشريك الحياة
    ...
    في كتاب (من أجل عينيك) يتميز الكاتب عبد الله باجبير بمقالات لاذعة
    توقظ الفكر بكثير من التأمل والحيرة
    والكثير من الإثراء العاطفي الفكري
    الكثير من المقالات ولكني اخترت أكثرها جدلا
    فحاوروا عقولكم بعد المقال
    واتخذوا القرار.
    ""
    قد نختلف أو نتفق مع الحب و الحرية ..
    ولكن الحقيقة أن الحب ..
    أي حب يموت بالحصار وبالرقابة وبالدكتاتورية وبالتملك
    والتملك كثيرا ما يختفي في ثياب الحب..
    و بإسم الحب
    تتم المراقبة والحصار
    ولكن في الحقيقة انه ليس حبا أنه رغبه في تملك فقط..
    وأعرف صديقا عاش قصة حب رائعة ثم تزوج التي يحبها
    وعاشا معا فتره من أجمل فترات الحياة
    ولكن الزوجة أحست أن زوجها يحاصرها
    لا يكاد يغادر المنزل حتى يتصل بالتليفون ثم يتصل بعد خمس دقائق
    ثم بعد خمس دقائق أخرى
    وأحيانا يسمع صوتها ثم يضع السماعة ..
    انه يريد التأكد أنها لا تكلم احد آخر
    و وأنها لم تخرج من البيت
    وعندما يعود يبقى في البيت
    لا يغادره
    فإذا شاءت أن تخرج , تخرج معه
    ودخل معه في المحلات التي ستشتري منها
    ويتدخل في ما تشتري
    وشيئا فشيئا بدأت الزوجة تحس أنها محاصره
    أنها تحت برقابه دائمة
    وصارحت زوجها بذلك
    وأنكر ما تقول ولكنه أخد يرقبها عن بعد ويتبعها بجرس التليفون
    وبالطبع أحست الزوجة بما يفعله
    بدأت تحس بالملل والضيق ثم الاحتقار
    وذات يوم عاد إلى البيت ولم يجدها
    تركت له بضع سطور في ورقه على مائدة الطعام وقالت له
    (( الحب اختيار ..الحب رفقه ليس في العلاقات الإنسانية إجبار ولا دكتاتوريه
    لقد خسرتني عندما حاولت إن تتملكني وإذ كان لابد من الاختيار بين الحب والحرية ..فأختار الحرية ..ولكن أعظم ما في الحياة أن تتمتع بالحب و الحرية معا))
    انتهت الرسالة ...انتهت القصة
    ::
    ::
    فماهو رأيكم أنتم؟
    ::
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. Lava

    Lava New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏5/7/08
    المشاركات:
    563
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    دهوك
    اخي الغالي تيتو
    عبرت عن الحب .. فكانت كلماتك شعر منثور
    فكما تحب أن تكون حرا يجب عليك احترام حرية من أحببت
    دمت بخير اخي العزيز

    ننتظر جديدك
     
  3. almkurdistan

    almkurdistan مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏15/10/08
    المشاركات:
    14,334
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    طالبة
    الإقامة:
    في قلب من أحب..
    اخي تيتو موضوع راائع وكلمات راقية تناثرت هنا وهناك فاعطتنا بالنتيجة هذا الموضوع الرائع..
    الحب والحرية لا اعتقد ان هناك ما ينمع جمع الاثنان اذا كان الواحد منا يعرف ما معنى كل واحد منهما على حدة ..
    فالحب بالحصار والديكتاتورية لا يكون حباً بل يدخل ضمن التملك والانانية..
    الحب هو الحرية مع الاخر..
    دمت بالف خير على الموضوع الراقي..
    بانتظار جديدك ..
    الم..
     
  4. كول نار

    كول نار KobanisatTeam

    إنضم إلينا في:
    ‏26/1/09
    المشاركات:
    59,298
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    حيث للأغتراب وجود
    اعجبني جدا روعة هذا الاختيار
    كل الشكر لك
     
  5. عاشق وطن

    عاشق وطن New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏24/7/08
    المشاركات:
    1,212
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الإقامة:
    الغربه
    اخي تيتو الف شكر على نثر الكلامات الجميل التي تتكلم عن الحب والحب هو ميلاد الانسان لحياه سعيده

    اخي انا اقول الحب اولا ومن بعد الحب الحريه

    اتشكرك اخي على نثر الموضوع المهم
    تحياتي وتقديري ئلك ياغالي
     
  6. shyro

    shyro New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏16/2/09
    المشاركات:
    524
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    TALEB
    الإقامة:
    IN SYRIA
    الحرية اقدس شيئ في العالم ولا احد يبدلها بكنوز الدنيا فكيف من اجل الحب
    اخي العزيز تيتو الحب شيئ جميل لا بل خيالي ولكن ان جات لتقارنها مع الحرية
    اظن ان كفة الحرية سترجح اكثر فلا حب من دون حرية هذا معنى كلامي
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة