ثلاث دجاجات ... وديكان

الموضوع في 'اخبار اليوم- news today' بواسطة مازن علي حاجي, بتاريخ ‏6/5/09.

  1. مازن علي حاجي

    مازن علي حاجي كاتب و سياسي كوردي مستقل

    إنضم إلينا في:
    ‏24/9/08
    المشاركات:
    466
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    مهندس وسياسي وكاتب
    الإقامة:
    السودان - الخرطوم
    ثلاث دجاجات ... وديكان ...
    على زعامة القن يتصارعون ...
    وتزقزق من حولهم بعض الصيصان ...
    عسى ان يرموا بأفواههم بعض الفضلات التي جمعوها من ذلك البستان ...
    ليرفرفوا بأجنحتهم طرباً ...
    وينشدوا بامجادهم الاشعار ...
    ويؤلفوا بأسمائهم اجمل الالحان ...
    كم انت جاهل ايها الانسان ...
    اما أن لك ان تستفيق من غفوتك ...
    اما ان لتلك الغشاوة ان تنجلي عن اعينك ...
    لا تقبل بقشورهم ... فأنت صاحب حقل الرمان ...
    كم انت جاهل ايها الانسان ...
    الا زلت تصدق قصة غسان وعدنان والحرف الذي يجمعهما ...
    ماذا ؟؟؟
    كأني اسمعك تتسائل ... ترى من هما ؟؟؟
    لابد وانك تذكر ذلك النشيد الذي طواه النسيان ...
    بلاد العرب اوطاني ... من الشام لبغدان ...
    ومن نجد الى يمن ... الى مصر فتطوان ...
    هل تذكرت الان ...
    عذراً منك ايها النائم بأكواز العسل ...
    فقد ولى ذلك الزمان ...
    واصبحت ...
    بلاد الفرس اوطاني ... من الشام لايران ... ومن حلب الى اسطنبول ... الى انقرة فطهران ...
    والقومية تباعدنا ... وتفرقنا المذاهب والاديان ...
    الا زلت مصرا على ثباتك العميق ...
    وانياب الليث لك بارزة ...
    الا زلت تعتقد بانه لك يبتسم ...
    سأقول لك سراً ... ولا تخبر انس او جان ...
    فاللدجاجة الاولى الامر والنهي وهي صاحبة السلطان ...
    وللثانية كثرة الاناث وهم للحكم لايرثان ...
    والثالثة بياضة بامتياز ولها ثلاثة ورثة من الصبيان ...
    والديك الاول تائه بينهم وعلى طيور مزرعته يحمل السيف والصولجان ...
    والديك الثاني موظف عند الاول كجلاد وسجان ...
    اسف لازعاجك ايها النائم ...
    فالدجاجات يتقاسمون منتوج حقلك منذ قدم الازمان ...
    اكمل غفوتك ...
    لابد لك وان تستيقظ يوما ... ولن تجد حتى قشور الرمان ...
    فأنت ممن يرى الحق ويسكت ...
    والساكت عن الحق ... قال الله تعالى ... انه شيطان ...
    نم ... واحلم ... ولكن بشراي لك ...
    عندما تستيقظ ... يكون قد فات الاوان ...​

    مازن علي حاجي
     

    تعليقات فيس بوبك

  2. كول نار

    كول نار KobanisatTeam

    إنضم إلينا في:
    ‏26/1/09
    المشاركات:
    59,283
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    حيث للأغتراب وجود
    رد: ثلاث دجاجات ... وديكان

    كم انت رائع مازن
    اعجبني جدا ما كتبت والمغزى المراد ايصالة
    دمت بروعة وتميز
     
  3. مازن علي حاجي

    مازن علي حاجي كاتب و سياسي كوردي مستقل

    إنضم إلينا في:
    ‏24/9/08
    المشاركات:
    466
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    مهندس وسياسي وكاتب
    الإقامة:
    السودان - الخرطوم
    رد: ثلاث دجاجات ... وديكان

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كول نار [​IMG]
    كم انت رائع مازن
    اعجبني جدا ما كتبت والمغزى المراد ايصالة
    دمت بروعة وتميز



    اشكرك عزيزتي كول
    انا هذا بعض ماعندكم من روعة
    اما المغزى المراد ايصاله فهو والحمدلله يصل دائما وبكافة الاشكال واللغات ولكنهم يطنشون ويغمضون اعينهم عن الحقيقة ويحاولون دائما اظهار الصورة المعاكسة للشعب معتقدين ان الشعب جاهل ولا يعرف شيئا ولا زال يعيش في العصور الوسطى
    على كل الف شكر ودمتي بالف خير
     
  4. xelil jan

    xelil jan New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏28/8/08
    المشاركات:
    62
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    رد: ثلاث دجاجات ... وديكان

    شكرا استاذ مازن على المقالة أعجبتني كتير
     
  5. مازن علي حاجي

    مازن علي حاجي كاتب و سياسي كوردي مستقل

    إنضم إلينا في:
    ‏24/9/08
    المشاركات:
    466
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    مهندس وسياسي وكاتب
    الإقامة:
    السودان - الخرطوم
    رد: ثلاث دجاجات ... وديكان

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة xelil jan [​IMG]
    شكرا استاذ مازن على المقالة أعجبتني كتير


    اهلا بك اخي الكريم
    الف شكر وتحية من القلب لك وفقك الله
    شكرا
     
  6. مازن علي حاجي

    مازن علي حاجي كاتب و سياسي كوردي مستقل

    إنضم إلينا في:
    ‏24/9/08
    المشاركات:
    466
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    مهندس وسياسي وكاتب
    الإقامة:
    السودان - الخرطوم
    رد: ثلاث دجاجات ... وديكان

    للاسف لم يتغير اي شيئ للافضل بل على العكس يسير كل شيئ كما كان بل للاسوأ
    وهذه من احدى ذكريات الماضي الحاضر والمستقبل
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة